جريدة أسبوعية


 
الرئيسيةPortailمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قرار مفاجئ لوزيرة الصحة لا يلزم المستشفيات العمومية: إعفاء الحالات المستعجلة من الأداء في المصحات الخاصة !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
PJD journal



عدد الرسائل : 69
تاريخ التسجيل : 09/07/2008

مُساهمةموضوع: قرار مفاجئ لوزيرة الصحة لا يلزم المستشفيات العمومية: إعفاء الحالات المستعجلة من الأداء في المصحات الخاصة !   الأربعاء 9 يوليو - 20:40

أعلنت وزيرة الصحة ياسمينة بادو منذ أيام، أنه لا حق للمؤسسات الخاصة أو غيرها في العدول عن تقديم العلاجات الضرورية والمستعجلة لأي كان، بمبرر العوز أو عدم إثبات الأداء. وتحدثت عن الأداء بالخصوص لأنها تعلم أن المؤسسات الخاصة لن تتردد في أداء الواجب لسبب آخر غير الأداء، ما دام هدفها تجاريا.
حقيقة، لا يمكن للمرء إلا أن يستبشر خيرا حين يسمع تصريحا أو قرارا لوزير –كوزيرة الصحة- بهذه الشجاعة والجرأة. قرار من شأنه أن يحد من لهيب النهب والتسيب والوحشية والاستغلالية التي باتت عليها مؤسساتنا الصحية، خاصة الخاصة منها.
كما لا يمكن للمرء إلا أن يصفق بحرارة لهذه الالتفاتة "المواطنة" بكل المعايير والتي من شأنها وضع حد للفوارق والتمييز... ومساواة المواطنين في تلقي العلاج، ولو -على الأقل- في حالة استعجال ماسة دون النظر في الحالة الصحية لحقيبته اليدوية.
إن خبرا كهذا، لا يمكن إلا زفه بالزغاريد الشعبية، فأخيرا جاء من يرد الاعتبار لإنسانية الإنسان ولقدسية هذه المهنة، عبر عدم السماح لمن يحمل رايتها بالعدول عن تقديم المساعدة للمحتاج لخدماتها على وجه الاستعجال بسبب مادي أو إثني أو عقائدي....
لك ألف تحية أيتها السيدة الوزيرة...ولكن
لماذا خصت الوزيرة بالذكر فقط المؤسسات الخاصة فقط؟ هل لأنها تعلم أن القوانين تلزم بذلك العمومية منها أصلا؟ هل لأنها واثقة أصلا من تطبيبقها بالمؤسسات العمومية؟
لهذا لابد أن نقف وقفة صادقة قبل الزغاريد، وقبل زف الخبر، لنخبر السيدة الوزيرة:
عن المؤسسات العمومية -أو على الأقل غالبيتها- لا تعمل أساسا بهذا المبدإ. فتحت هستيريا نقص الموارد (rareté des ressources)، وضرورة دعم المداخيل (amélioration des recettes)، والتي لم يفهم منها المسيرون وأصحاب القرار بهذه المؤسسات سوى الإسم، حيث عمدوا إلى التطبيق الحرفي لهذه "التعاليم"، -لجهلهم طبعا بالميدان التسييري والمالي-، فعمدوا لاتخاذ قرارات تطلع على المواطنين من حين لآخر بارتجالية –في غالب الأحيان-.
والغريب في هذا كله، أن حمى الأداء طالت حتى أقسام المستعجلات (وحتى الجراحية منها)، بل إن المواطن يلزم بالأداء قبل التدخل (المستعجلات الجراحية لمستشفى الأطفال بالرباط على سبيل المثال).
إن قرارا مثل هذا يستلزم أكثر من تصريح عفوي، بل يستوجب شرحا وتدقيقا لبيان الحدود والواجبات، وإلا ستعم الفوضى العديد من المصحات الخاصة، خاصة وأن المواطن في مثل هذه الحالة، ومع هذا القرار لا يمكن أن يلجأ إلا إلى هذا القطاع لأن العديد من المصالح الاستعجالية بالشق الآخر، والذي تسيره الوزيرة بامتياز، تصلح تسميتها بالمستعطلات الطبية والجراحية بامتياز. والأحداث في هذا الباب ليست بالبعيدة-
إن القوانين والمساطر المسيرة للميدان لا تسمح بقبول هذا الأمر من قبل أصحاب المصحات، خصوصا وأنهم –أو على الأقل العديد منهم- لا تحمل تقديم "الصدقات"، بل لا يثق حتى في المؤسسات المتكفلة بالمرضى وشركات التأمين، حيث يطالب العديد منهم زبناءهم بتقديم شيكات ضمان زيادة على رسائل التحملات المأشرة لهذه التعاضديات، إلى حين إتمام الخدمات، فبالأحرى أن يقبل هذا الزبون دون أي ضمان مسبق.
إنها حالة تحول لا يمكن إلا أن نصفق لها إن اقترنت بالدرس والتحليل والمواكبة الميدانية، حتى لا تجد الوزيرة أبواب الإدارة التي ألزمتها بالإشراف على الموضوع وتقبل الشكاوي، مليئة بالمواطنين المغررين بالوعود والمصدومين بالحقائق، كما امتلأت أبواب وزارة التشغيل وشوارع العاصمة، المغررين بالوعود البراقة للتشغيل، وغيرهم كثير.

أبو طـــه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مواطن
زائر



مُساهمةموضوع: رد: قرار مفاجئ لوزيرة الصحة لا يلزم المستشفيات العمومية: إعفاء الحالات المستعجلة من الأداء في المصحات الخاصة !   الأربعاء 7 يناير - 21:52

هذا ما يحدث حينما يوضع الشخص الخطا في المكان الخطأ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قرار مفاجئ لوزيرة الصحة لا يلزم المستشفيات العمومية: إعفاء الحالات المستعجلة من الأداء في المصحات الخاصة !
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
جريدة أسبوعية :: المنتديات العامة :: أسلاك شائكة :: شؤون وطنية-
انتقل الى: