جريدة أسبوعية


 
الرئيسيةPortailمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 برنامج مدن بدور الصفيح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
PJD journal



عدد الرسائل : 69
تاريخ التسجيل : 09/07/2008

مُساهمةموضوع: برنامج مدن بدور الصفيح   الأربعاء 9 يوليو - 23:02

في معرض رده على تساؤلات البرلمانيين أثناء مناقشة الميزانية الفرعية لقطاع الإسكان و التعمير و التنمية المجالية أكد وزير الإسكان أن مليون و 400 ألف مغربي يسكنون في دور الصفيح، وأضاف أن 400 آلف قد تم ترحيلهم و إسكانهم في منازل،. و 500 آلف شققهم و منازلهم في طور الإنجاز و 500 آلف الباقية مبرمجة في المستقبل.

الذي يسمع هذه الحصيلة يظن أن الكلام ينصب على بلد آخر غير بلدنا هذا الذي تلتهم فيه ألسنة النيران بوتيرة متقاربة مئات البراريك بأمتعتها ، هذا " صحة الوجه" لا تزيد إلا في تكريس عدم الثقة في المسؤولين، فالسيد الوزير يعلم أن حكومته في نسختها الماضية لم تتجاوز 6 % من إنجاز ما تم التصريح به في برنامجها السابق ولم تستطع أن تتعامل مع الانتشار المتزايد للبراريك بشكل جدي وصارم، و لا أن تحدد المسؤوليات بدل تقاذفها بين الأطراف الحكومية ، فليس من المروءة أن يتنصل طرف منها ليلقى المسؤولية على الطرف الآخر، فالسلطة المحلية مسؤولة و المصالح الخارجية المجالية لوزارة الإسكان مسؤولة، هذا بالنسبة لتزايد مدن الصفيح،وليس هذا ما نحن بصدد مناقشته الآن، المشكل الذي نحن بصدد طرحه يتعلق ببرنامج مدن بدون صفيح الذي تحول إلى برنامج مدن بدور الصفيح ، نتيجة غياب التنسيق والتعاون الحكومي .

تحدث السيد الوزير عن الترحيل، كأنه قد ربح الرهان ،وكان بودنا أن الحكومة ببرامجها التنموية تجعل المستفيدين يقبلون على الانتقال للسكن الجديد وهم مسرورين بدل استعمال عبارة الترحيل وهي منسجمة مع رداءة المنتوج الذي لا ينتقل إلى إليه المعنيون إلا قسرا بواسطة الترحيل . ومعلوم أن العديد من سكان الكاريانات تم الضغط عليهم بكل الوسائل كي يرحلوا رغم أن الحل المقدم لم يأخذ يعين الاعتبار لا العائلات المركبة ولا العاجزة عن تقديم التسبيق، بل إن بعض ممثلي السلطة المحلية قد عمدوا إلى اختراع أساليب غير قانونية ولا إنسانية لإرغام السكان عن الرحيل، فعلى سبيل المثال يوجد رئيس دائرة ابن مسيك حرم السكان من حقهم كمواطنين مغاربة في الحصول على الوثائق الإدارية كشهادة السكنى و غيرها وعمل على تعطيل مصالحهم لإرغامهم على الرحيل. غير أن الحركة الانتقالية لرجال السلطة جعلت الرحيل كان من نصيبه هو بدلا منهم.

والمثير للاستغراب كيف تناول السيد الوزير موضوع مقاربة السكن غير اللائق خاصة مدن الصفيح حيث أفاد أن رؤساء الجماعات في 80 مدينة مطالبون بدراسة تتضمن إحصائيات لدور الصفيح المتواجدة في دوائرهم ، لكي تقوم الحكومة بتمويل هذه المشاريع بدون مساهمة الجماعات و تقديم المساعدة التقنية و منح العقار.

سكان دور الصفيح اليوم كانوا ينتظرون أرقام تجسد إنجاز الحكومة في العقد الماضي ، و على الأقل ما دامت عجزت أن تعتذر للرأي العام بعدم تمكنها من الوفاء بالوعود التي تقدمت بها في البرنامج الحكومي للولاية الماضية في قطاع الإسكان، و خصوصا برنامج مدن بدون صفيح، أما أن يتم إعداد برنامج آخر دون تقييم للبرنامج الماضي و دون تحديد المسؤوليات التي أدت إلى عدم الإنجاز،المواطن المغربي يريد أن يعرف سبب الفشل هل هو راجع إلى سوء تقدير بعدم اعتماد دراسة علمية قبلية، أم إلى سوء تدبير مع استحضار النية و القصد و لأن الوضعية مثيرة للقلق خاصة و إن القطاعات الحكومية المعنية تصرح بأن لديها إحصائيات مطبوعة و أنها تراقب الظاهرة بواسطة الأقمار الاصطناعية التي ترصد المخالفات بواسطة الصور الجوية. فأين الخلل ؟ و ما هو عذر الولاة و العمال أمام تأكيد وزير الإسكان بتزويدهم بالصور الجوية كل ستة أشهر.

و من حق البيضاويين مثلا في البيضاء بعد كل هذه التصريحات المتضاربة للمسؤولين أن يتساءلوا عمن يقف وراء استمرار معاناتهم في كاريانات باشكوا و طوما و السكويلة و بقايا كاريان ابن مسيك معاناتهم مع البرد و غياب المرافق الصحية و ظروف العيش غير الكريم، معاناتهم مع الحرائق المقدرة و المفتعلة.

أمام هذا العجز الحكومي المزمن فإن الوزارات التي تتقاطع المسؤولية في استمرار هذا الوضع سواء وزارة الإسكان و الداخلية و المالية مدعوة جميعها إلى أن تفهم الإشارة من التعليمات الملكية القاضية بإعادة إسكان سكان كاريان سانطرال و تتحرك لتفعيل البرنامج الذي رفعته الحكومة لفائدة سكان باقي الكاريانات.



عبد المالك لكحيلي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
برنامج مدن بدور الصفيح
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
جريدة أسبوعية :: بهدوء :: بهدوء-
انتقل الى: