جريدة أسبوعية


 
الرئيسيةPortailمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 في حوار مع ذ.عبد السلام المعطي الكاتب العام للجامعة الوطنية لموظفي التعليم(أ.و.ش.م): الاقتطاع من أجور المضربين سيكون من بين العوامل التي ستعجل برحيل حكومة عباس الفاسي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
PJD journal



عدد الرسائل : 69
تاريخ التسجيل : 09/07/2008

مُساهمةموضوع: في حوار مع ذ.عبد السلام المعطي الكاتب العام للجامعة الوطنية لموظفي التعليم(أ.و.ش.م): الاقتطاع من أجور المضربين سيكون من بين العوامل التي ستعجل برحيل حكومة عباس الفاسي   الخميس 10 يوليو - 22:04

في حوار مع ذ.عبد السلام المعطي الكاتب العام للجامعة الوطنية لموظفي التعليم(أ.و.ش.م): الاقتطاع من أجور المضربين سيكون من بين العوامل التي ستعجل برحيل حكومة عباس الفاسي


أكد ذ عبد السلام المعطي الكابت العام للجامعة الوطنية لموظفي التعليم ورئيس الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب أن إقدام الحكومة على تفعيل قرار الاقتطاع من أجور المضربين سيكون من بين العوامل التي ستعجل برحيلها، مبرزا أن حق الإضراب هو حق أساسي من حقوق الإنسان تكفله كل القوانين الدولية ويؤكده الدستور المغربي في الفصل 14 والذي ينص على حق الإضراب، واحترام حقوق الإنسان كما هو متعارف عليها دوليا ،وأضاف أن عملية الاقتطاع ستكون بمثابة شرارة للمزيد من التوتر والاحتقان وتصعيد النضال الجماهيري وقد يكون هذا محفزا لكل الفرقاء على توحيد النضال والاحتجاج،وبخصوص علاقة نقابته بالوزارة أشار المعطي إلى أن ما يجمعهم بها أكثر مما يفرقهم مسجلا في الوقت نفسه نوعا من الفتور وعدم تفعيل التواصل الحقيقي لمتابعة مجموعة من الملفات التعليمية خاصة اتفاق فاتح غشت2007 والذي تماطلت الحكومة في تنفيذه، وشدد المسؤول النقابي على ضرورة ترفع كل النقابات التعليمية عن الاعتبارات الذاتية والتعاون والتنسيق لاتخاذ مواقف نضالية موحدة للدفاع عن مناضليها وعموم الشغيلة التعليمية وعن التزاماتها،خصوصا وأن كل النقابات ألحت على ضرورة تفعيل مقتضيات اتفاق فاتح غشت2007 ،مبرزا عزمهم اتخاذ مبادرة للتواصل مع النقابات التعليمية الخمس من أجل الدفاع جنبا إلى جنب على مصالح الأسرة التعليمية،وفي ما يلي نص الحوار:


س1) ما تعليقكم على قرار الحكومة بالاقتطاع من أجور المضربين والمضربات الذين لبوا نداء المركزيات النقابية؟

- لا بد من التذكير بأن حق الإضراب هو حق أساسي من حقوق الإنسان تكفله كل القوانين الدولية ويؤكده الدستور المغربي في الفصل 14 والذي ينص على حق الإضراب، واحترام حقوق الإنسان كما هو متعارف عليها دوليا،وبالتالي أعتقد أنه كان على الحكومة أن لا تمس هذا الحق الدستوري وكان عليها أيضا ألا تستعمل هذا القرار للتهديد ومعاقبة المضربين علما أن القانون التنظيمي الذي تريد الحكومة أن تقنن به حق الإضراب لم يصدر بعد،إذن من هذا المنظور نعتبر في نقابتنا عملية الاقتطاع في حال تفعيلها مؤشر واضح على انتهاك الدستور والتضييق على الحريات الفردية والجماعية. ومن دون شك كذلك ستكون الشرارة للمزيد من التوتر والاحتقان وتصعيد النضال الجماهيري وقد يكون هذا محفزا لكل الفرقاء على توحيد النضال والاحتجاج،ويشكل عملية استفزازية للشغيلة المغربية و سابقة خطيرة في التعامل الحكومي مع النقابات مما سيكون من بين العوامل التي ستعجل برحيل هذه الحكومة.

س2 ) في حال تفعيل قرار الاقتطاع ما رد فعلكم كنقابات؟
- بكل تأكيد فالجواب واضح،وسيكون الرد قويا وجماعيا ومن كل النقابات المعنية بالأمر دفاعا عن حقها الطبيعي والدستوري لمناهضة كل العوامل التي تجهز على الحقوق والمكتسبات، ولعل الاقتطاع سيضر بمصداقية الحكومة أكثر وستعطي انطباعا على أنها غير حريصة على السلم الاجتماعي الذي تنشده مكونات المجتمع المغربي.

س3) ما تعليقكم على تصريح وزير التشغيل الذي أكد توفر الحكومة على حكم قضائي حول مشروعية الاقتطاع لصالح وزارة التربية الوطنية؟
- بالمناسبة أريد أن أذكر السيد جمال أغماني وزير التشغيل أن الجامعة الوطنية لموظفي التعليم هي الأخرى لها حكم قضائي يطعن في نزاهة انتخابات اللجان الثنائية التي جرت في 10شتنبر 2003،فإذا كانت الحكومة تحترم الأحكام القضائية عليها أن تنفذ الحكم القضائي الصادر لصالح جامعتنا أولا،أما بخصوص اتخاذ الحكم القضائي كحجة لتبرير الاقتطاع فهو مبرر غير مقنع، وسيقابل بالرفض المطلق.

س4)كيف تقيمون علاقة نقابتكم بوزارة التربية الوطنية ؟
- شخصيا أرى أن ما يجمعنا مع الوزارة أكثر مما يفرقنا حيث أن العلاقات التي توطدت على مدى سنوات بيننا وبين الوزارة لا يمكن أن تؤثر عليها بعض الأحداث العابرة،غير أنه يمكن القول أن هناك نوع من الفتور وعدم تفعيل التواصل الحقيقي لمعالجة مجموعة من القضايا التي تنتظر الحسم وعلى رأسها اتفاق فاتح غشت2007 .

س5) سبق أن أدليتم بتصريح صحفي مفاده أن الوزارة متقاعسة ومتكاسلة في معالجة ملفات الشغيلة التعليمية،كيف ذلك؟
- مع كامل الأسف أن التصريحات الصحفية عن طريق الهاتف كثيرا ما يحدث فيها التباس وسوء فهم،وبالمناسبة أجدد التأكيد كون علاقتنا بالوزارة ننظر إليها بشكل إيجابي على العموم،أما مسألة تصريحي عن التقاعس والتكاسل فقد جاء في سياق التعامل الحكومي مع نضالات الجامعة الوطنية لموظفي التعليم وتجاهلها في تنفيذ مقتضيات اتفاق فاتح غشت2007،علما أننا خضنا محطات نضالية أيام 3و4 يناير2008 و12-13فبراير2008و23-24أبريل2008 ثم إضراب 13فبراير2008 لكن لا حياة لمن تنادي،وأغتنم الفرصة لأجدد مطلب الجامعة القاضي بتنفيذ مقتضيات اتفاق فاتح غشت2007 المذكور مع الحكومة في شخص وزير التربية الوطنية السابق حبيب المالكي والذي تم برعاية من الوزير الأول الأسبق إدريس جطو. خصوصا وأن الوزير الأول الحالي السيد عباس الفاسي وعد بفتح الحوار القطاعي مباشرة بعد فاتح ماي،لكن للأسف مرة أخرى نسجل تماطل الحكومة في ما وعدت به.

س6) خضتم معارك نضالية،ولا مجيب، ما هو برنامجكم النضالي خلال ما تبقى من السنة الدراسية الجارية في حالة عدم تجاوب الحكومة مع مطالبكم؟
- بطبيعة الحال قرار تصعيد وتنويع البرنامج النضالي يبقى من اختصاص المكتب الوطني للنقابة، والذي سيقرر خلال انعقاده لاحقا الخطوات النضالية المناسبة واللازمة علما أن كل الاحتمالات تبقى واردة ومفتوحة بما فيها التوقف عن العمل بالموازاة مع إجراء الامتحانات في يونيو القادم.

س7) يلاحظ أن الشغيلة التعليمية مستهدفة،ألا تفكرون في التنسيق مع باقي النقابات التعليمية للحفاظ على مكتسبات القطاع؟
- فعلا المرحلة تقتضي من الجميع الترفع عن كل الاعتبارات الذاتية لاتخاذ مواقف نضالية موحدة تقررها النقابات التعليمية الأساسية للدفاع عن مناضليها وعموم الشغيلة التعليمية وعن التزاماتها،خصوصا وأن كل النقابات ألحت على ضرورة تفعيل مقتضيات اتفاق فاتح غشت2007 والذي جاء كثمرة لعمل مشترك بين هذه النقابات الخمس وبالتالي أصبح الدفاع عنه من مسؤولياتها أمام الأسرة التعليمية،ونحن في الجامعة الوطنية لموظفي التعليم عازمون على اتخاذ مبادرة للتواصل مع إخواننا في النقابات التعليمية الخمس من أجل الدفاع جنبا إلى جنب على مصالح الأسرة التعليمية.

حاوره خالد السطي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
في حوار مع ذ.عبد السلام المعطي الكاتب العام للجامعة الوطنية لموظفي التعليم(أ.و.ش.م): الاقتطاع من أجور المضربين سيكون من بين العوامل التي ستعجل برحيل حكومة عباس الفاسي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
جريدة أسبوعية :: المنتديات العامة :: ضيف تحت المجهر-
انتقل الى: