جريدة أسبوعية


 
الرئيسيةPortailمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 هل تفي الحكومة بالتزاماتها نحو العاطلين ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
PJD journal



عدد الرسائل : 69
تاريخ التسجيل : 09/07/2008

مُساهمةموضوع: هل تفي الحكومة بالتزاماتها نحو العاطلين ؟   الأربعاء 9 يوليو - 22:37

كانت استحقاقات 7 شتنبر مناسبة لجميع الأحزاب السياسية التي شاركت فيها لتقديم برامجها الانتخابية هذه الانتخابات التي أفرزت أغلبية حكومية سبق لها أن وقعت كأطراف في الكتلة عشية 7 شثنبر على أرضية مشتركة تتبنى فيها كل الالتزامات التي ثم وعد الناخبين بتحقيقها .

و من الطبيعي أن تتبنى الكتلة الوعود التي قدمت على شكل أرقام للناخبين لمعالجة معضلة البطالة و لا شك أن جميع المكونات الحكومية منكبة اليوم لتقديم برنامج حكومي يجسد على سبيل المثال 2 مليون منصب شغل الرقم الذي تضمنه برنامج الاتحاد الاشتراكي و الذي وعد به طبعا بعد القيام بدراسة علمية معمقة مبنية على مجموعة من المعطيات الدقيقة. و لكون الشعب المغربي قدم إنذار على عدم ثقته في الأحزاب بواسطة مقاطعة جزئية ل 63% فان التحدي أمام السيد جمال أغماني الذي قبل تولى حقيبة وزارة التشغيل و التكوين المهني و هو أمر يدخل

كثير من التفاؤل إلى نفوس جيوش العاطلين الذين أشبعتهم هراوات الحكومة السابقة ضربا و رفسا و كسرا للعظام نعم لقد حق لهؤلاء الشباب أن يستبشروا خيرا لما يتمتع به حزب السيد وزير التشغيل الجديد من "مصداقية" ترجمتها تجربته في تدبير قطاع التربية الوطنية و قطاع العدل في الولاية السابقة و هي فرصة كذلك لسد الطريق على بعض أصحاب الرؤيا التشاؤمية إلا أن بعض الأسئلة المقلقة تقض مضجع الشباب العاطل من جراء التناقض بين الوعود الانتخابية و التجارب الحكومية السابقة فمثلا خلال الولاية الحكومية 2002-2007 كان عدد المناصب في الوظيفية العمومية لا يتعدى 7000 منصب في السنة و إذا ضربنا 7000 منصب في خمس سنوات سنحصل على مليونين منصب و هذه العملية الحسابية قد تكون صحيحة إذا تم الحساب بالطريقة التي يقدم بها إشهار اتصالات المغرب 1+1 = 3 و حتي لو اعتبرنا الرقم الذي صرح به الناطق الرسمي للحكومة الجديدة والمتمثل في 16000 منصب شغل إضافة الى مناصب التشغيل التي يوفرها القطاع الخاص فان حلم المليوني منصب يبقى بعيد المنال. مع العلم أن القطاع الخاص لم يعد يثق في البرامج التي تقدمها الحكومة، ابتداء ببرنامج ciop الذي وعدت فيه الحكومة المشغل بتحمل 800 درهم شهريا لمدة 18 شهر لكل المناصب التي اسندت بواسطة هذا البرنامج منذ سنة 2000 ولحد الآن لازال العديد من المشغلين لم يتوصلوا بمستحقاتهم و مرورا بالبرنامج الموالي الذي تم تنفيذه بواسطة anapec الذي التزمت فيه الحكومة بإعفاء المقاولات مرحليا بصفة جزئية من الضريبة على الدخل و من التحملات الاجتماعية.

و انتهاء بتوصيات المناظرة عفوا المبادرة و اللفظ له دلالته و مفهوم لماذا ثم التحول من المناظرة إلى المبادرة،وهو ما افرز المصطلحات الجديدة كبرنامج ادماج وبرنامج مقاولتي والتي نخشى ان يكون مصير الشباب فيها هو نفس المصير الذي تلقاه في برنامج الشباب والمستقبل حيث اقتيد العديد من المقاولين الشباب الذين تم توريطهم في قروض لم يتمكنوا من ادائها وكان مصيرهم السجن.

إن الحكومة الحالية مدعوة و بقوة إلى إعادة الثقة للشعب المغربي من خلال التصالح معه من خلال حسن التدبير و كذلك شفافية التنفيذ هذه المصالحة التي استهل بها صاحب الجلالة خطابه الموجه للحكومة والبرلمان بغرفتيه، لأن معاناة العاطل تكون مضاعفه حين يتم إسناد المناصب رغم قلتها و عدم كفايتها بطريقة المحسوبية و الزبونية في الوقت الذي يتم فيه التطبيل بان التوظيف العمومي لا يتم الولوج إليه إلا عبر المباريات هذا من جهة و من جهة ثانية رغم مرور سنوات على فضيحة النجاة فلا زال القضاء لم يبث لحد الآن في المسئولين الحقيقيين عنها.

إن معضلة التشغيل تحتاج إلى اعتماد مقاربة واقعية لتحسين آليات الوساطة وتقنيتها و تيسير آليات و أساليب إعادة التأهيل للاستجابة لحاجيات و تحولات الاقتصاد دون إهمال توجيه التكوين المهني للمطابقة للعرض المرتبط بتطوير التقنيات التكنولوجيا في مجال الإنتاج و الخدمات و معالجة شمولية تستهدف البطالة في المجالين الحضري و القروي و تحفيز حقيقي للراغبين في التشغيل الذاتي من خلال دعم المشاريع الصغرى و الأنشطة المدرة للدخل.



فهل ستفي الحكومة التي ثم تشكيلها من أحزاب الكتلة بالتزاماتها أم سيصدق عليها المثال المغربي ( اللسان ما فيه عظم ).



عبد المالك لكحيلي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
هل تفي الحكومة بالتزاماتها نحو العاطلين ؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
جريدة أسبوعية :: بهدوء :: بهدوء-
انتقل الى: